مجلة انا و طفلي مجلة انا و طفلي
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

شهيدة جديدة للتحرش تدفع ثمن الدفاع عن شرفها بأسيوط


تجسدت كل معاني الشرف والزود عنه في فتاة أسيوطية فقدت حياتها لرفضها الاستجابة إلي جارها "المُتحرش"، فلاحقها يوم زفاف أخيها مستغلًا انشغال الجميع، وضربها بحجر علي رأسها فقدت على إثره حياتها، وألقى بجثتها في الترعة المارة بالقرية إلا أن القدر أراد أن يفضح فعلته الدنيئة فطفت الجثة، وتم انتشالها بالصدفة.
تلقى اللواء عاطف قليعي - مدير أمن أسيوط، بلاغًا من اللواء أسعد الذكير باختفاء فتاة تدعى "ح.ع. ز" من قرية المطيعة التابعة لمركز أسيوط، عقب انتهاء حفل زفاف شقيقها، وقامت أسرتها بالبحث عنها في كل مكان لمدة أسبوع كامل، وفي اليوم الثامن، عثر سائق بمديرية الري علي جثة الفتاة المختفية في جوال أثناء تطهير الترعة المارة القرية.
كانت الفتاة ترتدي الفستان الذي حضرت به حفل الزفاف، وتعرفت الأسرة على جثة ابنتهم كما تعرف صاحب محل تأجير الملابس على الفستان الذي كانت ترتديه الضحية وقامت باستئجاره.
دلت التحريات التي أشرف عليها العميد منتصر عويضة، رئيس مباحث المديرية، وقام بها الرائد محمد مجدى - رئيس مباحث مركز أسيوط، إلي أن مرتكب الجريمة جار المجني عليها البالغ من العمر 21 عامًا، وأن المتهم كان يطارد المجنى عليها منذ فترة إلا أنها لم تكن تستجيب له لسوء أخلاقه وانحرافه واتجاره في المواد المخدرة والأسلحة فى الوقت الذى تهتم الفتاة بدراستها وتفوقها.
تم القبض على المتهم الذي اعترف بجريمته، وقال في اعترافه إنه انتظر المجني عليها أثناء عودتها من حفل زفاف شقيقها للمنزل وحاول اغتصابها لكنها قاومته فقام بخنق أنفاسها وتحطيم رأسها بالحجارة خوفا من أن تفضح أمره.
وقام المتهم بعدها بوضع الجثة في "جوال" وألقاها في ترعة القرية في ساعة مبكرة على مشارف القرية، وعندما صارح إخوته بالحقيقة حاولوا انتشال جثتها وإخفائها إلا أن تيار المياه كان قد جرف الجثة لمنطقة بعيدة، وتمت إحالة المتهم إلى النيابة التي أمرت بحبسه.

عن الكاتب

ABDALLAH ZAKY

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلة انا و طفلي